الصحافة .... ولغة العصر
أرحب بزوار المنتدي وأهلاً وسهلاً بكم ......... أرجو أن ينال المنتدى إعجابكم
ساهموا معي لنرتقي بالمنتدى

الإعلامي الأردني عمر العزام

اذهب الى الأسفل

الإعلامي الأردني عمر العزام

مُساهمة من طرف راوية رياض الصمادي في الإثنين يونيو 21, 2010 11:57 pm




راوية رياض الصمادي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الحوار المتمدن - العدد: 2987 - 2010 / 4 / 26
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

اعلامي احتل ذات ليلة مسامعنا .. طار بنا وحلق عبر الاثير الى عوالم اُخرى .. عوالم كنا نعتقد باديء الامر بأنها غير موجوده .. ضيف طالما طوقَنا باطواق من ياسمين .. فاح أريجه في اُمسيات على ضوء القمر.

باختصار ضيفنا يمتلك روحا شرسه .. روحا استطاعت بلحظة افتراس عقولنا وقلوبنا .. فاصبحنا بِنغمات صوته نحيى الحب .. وباسلوبِه الراقي نعيش ونتعامل مع قلوب الاحبة حيثما كانت وكيفما كانت .. ضيفنا امير هارِب من اُسطورة قديمة .. اسطورة تدعى الحب

فللإعلام المسموع رونق وسحر خلاب فهو متعة الروح من حيث مخاطبة الجمهور والتواصل مع المستمع والاطلاع على قضايا المجتمع.

هنا أتي وبرز الإعلامي الأردني عمر ألعزام الذي تعلق بميكروفون الإذاعة كونه وسيلة مخاطبة صادقه وفاعله مع الجمهور والإحساس بقضايا المجتمع المختلفة وخاصة العاطفيه لدى كل الاجيال.

تنقل ألعزام خلال عمله بين الإعلام المرئي والمسموع لكن حنينه بقي لميكروفون الإذاعة .. حيث اضاف بصوته الرومانسي والدافئ نكهة خاصة للبرامج ألعاطفيه التي تلامس شغاف القلوب ومن خلال امتلاكه لمهارات عالية في فن التعامل مع قضايا المتصلين وبراعته في تذوق وإلقاء الشعر الفصيح والنبطي على حد سواء من خلال برنامجه عَ ضو القمر الذي كان يذاع على أثير الاذاعه خلال لحظات السهر والتامل لدى المحبين تقريبا لمنتصف الليل.

وقد أتي برنامجه التلفزيوني طوق الياسمين الذي بث على شاشة (A1TV) ليكمل مشاوره الاذاعي وليلاقي نجاحا اكبر من ذي قبل .. الا ان العزام اصيب بخيبة أمل في نفسيته حيث انه احس بالخطأ الفادح الذي ارتكبه لان روحه بقيت متعلقة بميكروفون الاذاعه فيما يختص بهذا البرنامج .. فآثر التنحي عنه تلفزيونيا بانتظار فرصة جديده ليلوح من خلالها على مستمعيه من جديد .

معروف عن العزام عشقه الأزلي للشاعر العربي الراحل نزار قباني والذي يلقي قصائده في العديد من المحافل .. هذه الأمسيات الشعريه التي يغزوها محبوا الشعر ومحبوا نزار قباني والعشاق من كل حدب وصوب ليستمعوا الى اشعار نزار قباني بصوت عمر العزام الذي ينقلنا الى عالم مخملي مليء بالحب والهيام عندما يلقي الشعر .

وحول بعض خبرات ألعزام في العمل الإعلامي فقد بدء في عام 2005 بتقديم برامج رياضة السيارات على احدى الفضائيات وبعدها انتقل للإعلام المسموع حيث قدم مجموعة من البرامج كان من أهمها وانجحها على الإطلاق برنامج الشباب غرام مع ألعزام و على ضوء القمر قبل ان يطوقنا بطوق الياسمين على شاشة التلفزيون.

ومن المعلوم للجمهور الاردني والعربي ان علاقة العزام بمستمعيه ومشاهديه لا تنتهي بانتهاء وقت البرنامج فهي تبدأ من خلال الايميلات واللقاءات في محاولات لاعادة الود بين الازواج والاحبه الذين يعانون من المشاكل وقد كان النجاح حليفه في إعمار الكثير من البيوت التي كان الانفصال يهدد وجودها.

كما انه وضع اساسا متينا لما سماه ميثاق الحب السامي الذي بدأ بخط بنوده من خلال الحلقات الليله التي كانت تنعش آمالنا بان الحب السامي ما زال موجودا ويمكننا ان نحياه من جديد.

يؤمن ألعزام بالإعلاميين الشباب فيقول الشباب هم فرسان التغيير كما قال جلالة الملك عبدا لله الثاني ويوجه رسالته لهم بان يصمدوا أمام الصعاب الكثيره التي تواجههم وان لا ييأسوا بل ان يستمروا في سعيهم بالتسديد على مرمى الحياة .

وعن متعة العمل في الإعلام المسموع يقول الإعلام المسموع هو مهجة الروح على الرغم من الصعاب والعقبات وهو فعلا أمتع ما يمكن أن يحصل عليه الاعلامي إذا أداه بشكل جيد من حيث احترام ذكاء المستمع ومخاطبة الجمهور لا مخاطبة الميكروفون والإحساس بقضايا المجتمع والإيمان المطلق بالرسالة التي يؤديها.

ويختم الاعلامي عمر ألعزام حديثه دائما بالشعار الذي أضفاه على القلوب المفعمة بالحب والحياة .. " إذا ساد الحب ساد السلام "

avatar
راوية رياض الصمادي
المجلس الإداري

الميزان
القط
عدد المساهمات : 2009
نقاط : 347593
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 11/10/1975
تاريخ التسجيل : 16/03/2010
العمر : 42
الموقع : الأردن
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : صحفية

http://rawyariadsmadi.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى